مدرب العراق يعتذر عن واقعة اقتحام الملعب ومنع لاعبه

30 نوفمبر 2021 - 9:56 م

اعتذر زيليكو بتروفيتش مدرب العراق عن دخوله الملعب بعد أن احتسبت لفريقه ركلة جزاء في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع خلال تعادله 1-1 مع سلطنة عمان باستاد الجنوب في اليوم الافتتاحي لكأس العرب لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وركض المدرب، الذي خلف الهولندي ديك أدفوكات في وقت سابق من الشهر الحالي، نحو حسن عبد الكريم لتشجيعه بينما كان يستعد لتسديد ركلة الجزاء في الدقيقة الثامنة من الوقت المحتسب بدل الضائع، بعدما أضاع أيمن حسين المحاولة الأولى قبل أن يقرر الحكم إعادة تنفيذ الركلة بسبب تقدم الحارس العماني أحمد الرواحي من على خط المرمى.

ونقل الاتحاد العراقي لكرة القدم في صفحته على “فيسبوك” عن بتروفيتش قوله في مؤتمر صحفي إنه كان يرغب في منح الثقة لعبد الكريم: لإيماني بقدراته كونه موهبة شابة، وسيكون أحد نجوم الكرة العراقية في المستقبل القريب، أما الاعتذار الثاني فأقدمه إلى أيمن حسين، وعلى الرغم من ثقتي العالية في إمكانياته لكن موضوع تنفيذ ركلة الجزاء الثانية كان على درجة عالية من الحساسية، فجاء دخولي وتصرفي لا إراديا لحماية أيمن قبل أي شيء آخر، لأن إضاعة ركلة الجزاء للمرة الثانية قد يدخل اللاعب في أزمة هو في غنى عنها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً