أنا في موقف حساس.. لكنني لست أنانياً

9 أبريل 2022 - 3:54 ص

أكد الدولي المصري محمد صلاح ، أن الوقت الحالي “ليس الوقت المناسب” للحديث عن عقده الجديد مع فريقه الحالي ليفربول ، خاصة وأن الفريق يدخل مرحلة حاسمة من الموسم ويلعب عدة بطولات.

ينتهي عقد صلاح في يونيو 2023 ، لكن التقارير الإنجليزية الأخيرة أكدت حدوث وشيك لصفقة بينه وبين إدارة ‘الريدز’ للتجديد.

وفي حديثه إلى قناة سكاي سبورتس ، قال صلاح: إنه وضع حساس ، وأنا لست أنانيًا للحديث عن عقدي الآن في مرحلة حاسمة للفريق.

وتابع: هناك الكثير من الأشياء التي لا يعرفها الناس ، لا أستطيع أن أقول إنني سأجدد ولا أستطيع أن أقول لا لن أجدد ، لقد تحدثت كثيرًا من قبل عما أريد ، لكن مرة أخرى لا أريد الخوض في التفاصيل.

وأضاف: “يجب أن يفوز الفريق بمبارياته لذا لا يمكنني أن أتصدر عناوين الأخبار بتفاصيل عقدي ، أريد فقط التركيز على ليفربول”.

وحول ما إذا كان أداءه قد تأثر بمفاوضات التجديد ، قال صلاح: لا على الإطلاق ، أتحدث مع المدرب من حين لآخر ، أنا محترف وأعرف ما يجب علي فعله.

وأكدت صحيفة ‘ميرور’ البريطانية منذ فترة أن صلاح غير رأيه بعد رفض عرض يقارب 400 ألف جنيه أسبوعيا ، وسيجدد عقده لإغلاق الباب أمام أي شخص مهتم بالانضمام إليه ، مثل باريس سان جيرمان. وبرشلونة.

تخلى صلاح عن راتبه الأسبوعي الباهظ المقدر بنصف مليون جنيه إسترليني أسبوعياً ، كما يتقاضاه نجم مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو ، وسيبقى في الأنفيلد 3 أو 4 سنوات أخرى.

وذكر الصحفي الإيطالي الموثوق فابريزيو رومانو منذ بعض الوقت أن المفاوضات بين الجانبين تعثرت ، لكن الاختراق جاء بعد عودة صلاح من آخر فترة توقف دولية.

وبدا يورجن كلوب مدرب ليفربول الألماني “راضيا” عن تقدم المفاوضات مع المهاجم المصري ، مؤكدا أنه لا جديد في تاريخ المهاجم مع ليفربول.

وردا على سؤال حول عقد المهاجم البالغ من العمر 29 عامًا ، قال كلوب: “أنا سعيد بذلك لأنه لا يوجد شيء جديد لأقوله. هذا شيء جيد. الأطراف المعنية تتحدث مع بعضها البعض وهذا كل شيء. ما أحتاجه.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً